إيوان

"إذا أحببت شيئًا ، فاتركه .. لأنك إن تملكته..فقدت لذته! " أكتبُ بعضًا مني !E-wan (ETIO㋡)‬
~ Friday, August 29 ~
Permalink

التحدث إلى شخصٍ غير منصت أشبه ما يكون كالحديث في الفراغ! ولربما الحديث في الفراغ أخف وطئا؛ لأننا اخترنا ألا يستمع إلينا أحد، بينما إن أردت أذنا صاغية ولم تجدها فإن ذلك مما لا تطيقه النفس..


~ Sunday, August 3 ~
Permalink

من الحمق أن تحاول الشد من أزر نفسك بالكذب عليها، والذي سرعان ما يتلاشى لتعود أوهن مما كنت عليه سابقا.


1 note
~ Sunday, October 27 ~
Permalink

ولما أبصرت الميناء.. غدرت بي اللجج فرمتني لساحلٍ لا أعرفه


~ Friday, October 25 ~
Permalink

أجلُ الكلام الألم


~ Friday, July 13 ~
Permalink
ما أرى البريق في حدقتيك إلا من حزنٍ . فكيف يكون الحزن جميلا ؟
— 23 ش.

1 note
~ Saturday, May 12 ~
Permalink
مالكَ يامن تُناصِفُني فُؤادي؟ أكُلما جئتُك أسُوقُ قوافِلَ الحُبِّ والصونِ ، والإعزاز.. جفوتَني وَ ردَدت علي عطِيتي ! أهكذا يعاملُ الكرامُ الكرامَ؟
— 7 مايو

1 note
Permalink

8 مايو في 03:02 مساءً‏

لو أنكَ تناولتَ ما يُؤذي مَعِدتك؛لأشتَكى منكَ عضوٌ ، ولرُبما مسّتكَ ضراءٌ في بدنِك! فكذلِك الأمرُ مَع السمع . فإن تبادَرَ إليهِ ما يُوتّر عاطِفتك ،أوصلَها لتلكَ المُضغة القابعةِ بينَ أضلاَعِك .. فتَنقبضُ حُزنا ، أو انشراحا لِمَا تلقّت . فسُبحان مَن وزّع الوظائِف علَى تِلكَ الأعضَاء . بلا قدرةٍ منّا ولا تدبِير.


1 note
~ Monday, April 2 ~
Permalink

اهتميت !


2 notes
~ Saturday, March 31 ~
Permalink
بعدَ أن زُحلِق الزلَل الأول مِن خِلال حَلقِ التَناسِي،لا أظن العَقلَ قادرٌ على استيعَاب خطأٍ آخرَ و مُداراتهِ بعَلّاته كَما دارى الذي سبَقه.
هيَ قاعدةٌ نبويّةٌ -صلّىَ اللّهُ وَسلّمَ علَى قَائِلها- :لا يُلْدَغ المُؤمنُ مِن جُحْرٍ واحدٍ مرتَين. حتى و إن أمنّا العواقِب.. تبقَى الرِيبة تُؤقض مضجَع القلبِ .
و مالِ لفؤادٍ مخدوعٍ من عَطاءٍ .. إن رُمي لكُل لاقِطٍ !

~ Sunday, March 25 ~
Permalink
ماذا تفعل إذا وقرَ بنفسِك شيء ، لكنها تردك أيضا عنه !

1 note
~ Friday, March 16 ~
Permalink
لو أن الهم رداء؛ لخلعت عنك ما أهمَّ روحك وارتديته بدلًا منك!

1 note
~ Wednesday, March 7 ~
Permalink

المسالم بطبعه حين يؤذي .. لا يرحم .


1 note
~ Wednesday, January 11 ~
Permalink
تخيلتكِ قد اُخذتِ مِن يديّ.فهزمَ الدمْع كريمتيّ .. !
مَا أقسَى الخيَالات أحيَانًا .. حِينمَا تُجلَي الأسْوأ أمامَ نَاظِري !
26 مارس، 2011‏ في 07:14 مساءً‏

1 note
~ Thursday, December 22 ~
Permalink
تلك المشاعر السيئة تجاه القادم تتلقفني !
— لست متشائمة ، وإنما هي أحاسيس تجيء قسرًا

1 note
~ Tuesday, November 22 ~
Permalink
"يغلي الدمعُ على حافة الجفون..ثم يتبخر! إنه يشكل غيمة مع تراكم السنين،ذات غيثٍ.. قيل:"قد لا يوقفه سدٌ ولا حد!""

1 note